خبراء عسكريون يؤكدون عدم قدرة الناتو على المواجهة المباشرة مع روسيا Military experts stress NATO’s inability to face direct confrontation with Russia

  • بواسطة

أظهرت مناورة “بلتوبس 2018” التي أجراها حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بحر البلطيق، في شهر يونيو 2018، أن الناتو لا يستطيع مواجهة روسيا في هذه المنطقة.

The NATO-led “Plutops 2018” exercise in the Baltic Sea in June 2018 showed that NATO could not confront Russia in this region.

وأوضح خبراء عسكريون عبر موقع “ناشيونال إنترست” أن قوات الناتو لا تستطيع أن تفعل شيئا لتحقيق النجاح في مواجهة روسيا في حال اعتمدت على حاملات طائرات أمريكية من فئتي “نيميتس” و”جيرالد فورد”، فهي ضخمة إلى درجة قد تكون معها هدفا سهلا للصواريخ الروسية.

Military experts on the National Interest website said that NATO forces can do nothing to succeed against Russia if they rely on US carriers of the Nimitz and Gerald Ford categories, so huge that they may be an easy target for missiles. Russian.

وفي حالة المواجهة لن تستطيع حاملات الطائرات الأمريكية أن تقترب من شواطئ روسيا لتهدد القوات الروسية هناك لأن صواريخ “أونيكس” المضادة للسفن التي تمتلكها روسيا تستطيع الوصول إلى أي هدف في بحر البلطيق عندما تنطلق من منطقة كالينينغراد.

In the event of confrontation, US aircraft carriers will not be able to approach Russia’s shores to threaten Russian forces there because Russia’s anti-ship missiles can reach any target in the Baltic Sea when they leave the Kaliningrad region.

وهناك صواريخ أخرى تابعة لمنظومة خفر السواحل “باستيون” يمكن أن يصل مداها إلى 600 كيلومتر.

There are other missiles of the Coast Guard system “Bastion” can reach a range of 600 kilometers.

وتوجد هناك صواريخ مضادة للطائرات أيضا مثل صواريخ “إس-400”.

There are also anti-aircraft missiles such as the S-400 missiles.

وبالتالي فإن القوات البحرية الروسية تستطيع “إغلاق” بحر البلطيق في وجه قوات الناتو. كما انها تستطيع ضرب قوات الناتو بصواريخ “إسكندر”.

Thus, the Russian naval forces can “close” the Baltic Sea in the face of NATO forces. It can also hit NATO forces with Iskander missiles.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *