المحكمة تستمع للمرافعة الأخيرة قبل النطق بالحكم فى “محاولة اغتيال السيسي” Court hears the final pleading before the verdict in the “assassination attempt Sisi”

كتب / ياسر عبدالشكور  Written by / Yasser Abdul Shakour

تستمع المحكمة العسكرية المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره- اليوم الأربعاء 12 سبتمبر- للمرافعة الختامية لدفاع  292 متهما في القضية رقم 148 عسكرية والمعروفة إعلاميا بـ”محاولة اغتيال السيسي” , على أن يتم حجز القضية للنطق بالحكم في موعد تحدده المحكمة.

On Wednesday, September 12, the Military Court at the Institute of Police Secretaries in Tara hears the final defense of 292 defendants in Military Case No. 148, known as an “attempt to assassinate the Sisi”. The case is to be held on a date to be determined by the court.

و كانت التحقيقات قد كشفت أن التخطيط تم بين خليتين احدهما بالسعودية لاستهدافه الرئيس عبدالفتاح السيسى , و ذلك أثناء أداءه مناسك العمرة في مكة المكرمة , و كان العاملين ببرج الساعة احمد عبد العال بيومي وباسم حسين محمد حسين ومحمود جابر محمود علي بفندق سويس اوتيل ببرج الساعة بمكة المكرمة , و اعترف المتهم احمد بيومي قائد الخلية الإرهابية بالسعودية بتشغيله لهم , بناءاً علي طلب سعيد عبد الحافظ احمد عبد الحافظ وقام برصد الرئيس السيسي المتهم باسم حسين محمد حسين , و رصد مهبط طائرات الأسرة الحاكمة بالسعودية ببرج الساعة , و قاموا بشراء بعض المواد التي تدخل في تصنيع العبوات شديدة المتفجرات من سوق الكعكي بمكة المكرمة وتخزينها بالطابق 34 بالفندق.

The investigations revealed that the planning was carried out between two cells, one of them in Saudi Arabia for targeting President Abdul Fattah al-Sisi during the performance of Umrah in Makkah. The employees of the watch tower were Ahmed Abdel-Al Bayoumi, Basem Hussein Mohamed Hussein and Mahmoud Jaber Mahmoud Ali at Swiss Hotel, The accused Ahmed Bayoumi, the leader of the terrorist cell in Saudi Arabia, admitted to running them at the request of Said Abdul Hafiz Ahmed Abdul Hafiz. He monitored the Sisi president, accused of Hussein Mohammed Hussein. He spotted the Saudi family runway at the Clock Tower. at Manufacture of highly explosive containers from the Mecca market and store them on the 34th floor of the hotel.

و أكدت التحقيقات محاولة استهداف الأمير نايف , و اعترف بذلك طبيب الأسنان علي إبراهيم حسن، مشيرا إلى أن أحمد بيومي الطحاوي ومحمود جابر محمود علي أنهم خططوا لاستهداف الرئيس السيسي والأمير نايف وأن هناك سيدة تدعي الدكتورة مرفت زوجة احمد بيومي ستفجر نفسها لعدم تفتيش السيدات.

The investigation confirmed the attempt to target Prince Nayef. The dentist, Ali Ibrahim Hassan, admitted that Ahmed Bayoumi Tahawi and Mahmoud Jaber Mahmoud had planned to target Sisi and Prince Nayef and that there was a woman named Dr. Mervat.