“إبدأ بنفسك” بقلم/ياسمين مجدي عبده”Start Yourself” by Yasmeen Magdy Abdo

“إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم” صدق الله في آياته العطرة التي قررت أن أبدأ مقالي بواحدة منها في سلسلة مقالاتي التي أوجهها لأخواني من الشباب الساخطين دائما على كل ما يدور حولهم وعلى التقدم التي يشهده المجتمع في الفترة الحالية وهو لم يتحركوا خطوة واحدة ويواكبوا هذا المجتمع.

وهنا اسمحوا لي ان اتوجه بالشكر للاعلامي الشاب”محمود عباس” مقدم برامج في احدى اذاعات شبكة راديو النيل والذي كان يتحدث في احدى حلقات البرنامج عن التغيير فهنا اقول لهم اننا قبل ان ننادي بتغيير المجتمع لابد ان نغير من انفسنا اولا.

وتغيير النفس ينقسم أعزائي الشباب إلى نصفين النصف الاول هو التغيير الداخلي وهو الذي يندرج تحته تغيير الطباع والسلوك والتمسك بعاداتنا وتقاليدنا الشرقية الاصيلة وأن نحسن من تصرفاتنا مع الآخرين أما التغيير الخارجي وهو الشكل الخارجي وهذا يندرج تحته الكثير ليس مجال حديثنا ولكن لابد من ان نتحلى بالشكل اللائق حتى ننل استحسان الناس .

لا اعرف بل أرى انه لابد من ان كل شخص في المجتمع المصري يجلس مع نفسه يفكر في نفسه ويغير ةيطور من نفسه قبل ان يفكر في مجتمعه فلو أخذنا هذا الموضوع على محمل الجد وغيرنا من أنفسنا سيتغير المجتمع وسيكون في حال أفضل وبالتالي سيجعل بلدنا في حال أفضل وسيعبر بنا ونعبر به إلى بر الامان.

“God does not change what people do until they change what they themselves.” In his fragrant verses, God decided to start my article with one of the series of essays I give to my younger brothers who are always discontented with everything that is going on around them. Step one and keep up with this community.

Here, let me thank the young media person, “Mahmoud Abbas,” a program presenter in one of the radio stations of the Nile radio network, who was speaking in one of the programs about change. I tell them that before we call for a change in society, we have to change ourselves first.

And change the soul is divided young people into two halves the first half is the internal change, which falls under the change of character and behavior and adherence to our customs and traditions of Eastern origin and improve our actions with others The external change is the external form and this falls under much is not our area, but we must be the right shape So that we win people’s approval.

I do not know, but I think that it is necessary that every person in Egyptian society sits with himself thinking about himself and changing a bit of himself before thinking about his community if we took this subject seriously and ourselves from others will change society and will be better and thus make our country better He will cross us and pass through to safety.