كيفية علاج مشكلة التفجيرات والإغتيالات د. عصام عبد ربه مشاحيتHow to treat the problem of bombings and assassinations d. Essam Abed Rabbo Mashahit

مما لا ريب فيه أن لكل داء دواءٌ يستطب به ، فإذا وافق الدواء الداء برئ بإذن الله ، ومشكلة التفجيرات والاغتيالات كما ذكرت ذلك في المقال السابق داء خطير ، فحريٌّ بالعلماء الغيورين على دينهم وتماسك أوطانهم ، أن يعطوا هذه المشكلة حقها من البحث والدراسة ، لعلاجها علاجا صحيحا ، وسأذكر لك أخي القارئ الكريم كيفية علاج هذه المشكلة وهذا الداء العضال في النقاط التالية : ( مستفاد من كتاب فتنة التفجيرات والاغتيالات للشيخ مصطفى السليماني )
1 – تلقي العلوم الشرعية عن المشايخ المأمونين ، والصدق في هذا التلقي ، لا أن ينتسب المرء إلى شيخ معروف بالعلم والحلم ، فيأخذ عنه بعض العلوم ، ويأخذ المسائل العامة والمصيرية من الخطباء والشعراء والمتحمسين ، سواء كانوا أصحاب تكتلات سرية ، أو حزبيات طائفية !! ثم يجعل ما أخذه عن ذاك الشيخ – وإن كان قليلا – سبيلا يموه به على من لا يحسن معرفة الأمور ، ويدّعي أنه تلميذ العلامة فلان ، وأنه درس على يديه عدة سنوات ، وكان من المربين إلى الشيخ ، ومن ثم ينفق طيش وحماسة الحدثاء تحت ستار وعباءة الراسخين من العلماء.
2 – الإشادة بجهود العلماء ، ونشر مناقبهم ، وذكر محاسنهم ، وبيان فضل اتباع أهل العلم في الحق ؛ حتى تجتمع القلوب عليهم ، فإن في اجتماع القلوب عليهم صلاح الدنيا والآخرة.
3 – الرجوع إلى المرجعية الصحيحة في بابها ، فكل باب له مرجع : فالفتوى – لا سيما في النوازل – عند أهل الاجتهاد والإدراك ، والخصومات عند القضاة والحكام ، ومسائل الطب عند المتخصصين فيه .. الخ ، وصدق رسول الله – صلى الله عليه وسلم – حيث قال : ” إذا وسد الأمر إلى غير أهله ؛ فانتظر الساعة ” ( أخرجه البخاري رقم : 59 ) .
4 – نهوض العلماء ، وطلاب العلم ، والمربيين بواجبهم في العلاج والتوجيه والتربية ، لأن العلماء إذا ماتوا ، أو غابوا ، أو غُيِّبوا عن الساحة ؛ رجع الناس إلى رؤوس جهال فسئلوا ، فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا ، فعلى العلماء المبادرة للعلاج قبل استفحال الخطر .
5 – الاهتمام بمعرفة مقاصد الشريعة وروحها ، وقواعدها العامة وكلياتها ، وسلوك منهج أهل العلم في معرفة تحقيق المناط ، وإيقاع الأحكام على الفروع والجزئيات ، وحسن معرفة المصالح والمفاسد – بميزان الشريعة لا بنظرة الحزبيات – ويراعى ذلك بتجرد ، وإن رأى أن العلماء على خلاف رأيه – في هذه المسائل – فليترك قوله لقولهم ، لأن هذه مسائل اجتهادية تعم بها البلوى ، ومبناها على تحقيق المناط ، وتقدير المصالح والمفاسد ، وليس فيها – بعينها – نص صريح لا تجوز مخالفته ، وتقليد منضبط – في هذا الموضع – خير من اجتهاد أهوج يجر على الناس فتنا لا آخر لها ، إلا أن يشاء الله تعالى .
6 – نشر مذهب السلف في كيفية التعامل مع المنكرات الظاهرة في كثير من المجتمعات – ومنها الحكم بغير ما أنزل الله – فإن مذهب السلف يجمع بين النصيحة الصادقة ، وعدم فتح باب الفتنة ، وتعطيل الشر أو تقليله – ولو بنسبة يسيرة – إذا لم يمكن دفع الشر كله ، كما أن منهج السلف يقوم على الصبر على الظلم ، مع الاشتغال بالدعوة الهادئة .
7 – نشر مذهب السلف في علاج الفكر المفضي إلى التكفير والتفجير .
8 – قيام ولاة الأمور بما أوجبه الله عليهم من الحكم بما أنزل الله في كل صغيرة وكبيرة ، والسير في رعيتهم بما أمرهم الله به فإن لهم حقوقا ، وعليهم واجبات ، فإن فعلوا ؛ فسيجعل الله لهم من كل ضيق فرجا ، ومن كل هم مخرجا ، وسيكفيهم الله شر الفتن الظاهرة و الباطنة ، ويدحر عدوهم في الداخل والخارج .
9 – محاربة الغلو بجميع صوره ، ويُسلك في ذلك طريق النصح والمناقشات العلمية الهادئة ، التي تكسوها الشفقة والرحمة بالمخالف المحب للحق – وإن ضل السبيل – .
10 – معاملة ولاة الأمور لمن انحرف عن الجادة في الفهم من الشباب معاملة شرعية ، تكون عونا لهم على العودة الصحيحة ، بفتح باب المناظرات العلمية المتجردة المنصفة ، فإن الحجة لا تدحضها إلا حجة أقوى منها ، ولنا في موقف ابن عباس – رضي الله عنهما – في مناظرة الخوارج عبرة وعظة ، فقد رجع عدد كبير منهم ، ولا يمنع ذلك من اجراء الأحكام الشرعية على من اقترف جرما .
11 – مراعاة التربية الصحيحة في الأسرة والمدرسة ، واختيار الصديق الصالح للأبناء ، والحذر من الانجرار وراء العواطف المخالفة لنصائح أهل العلم
12 – الاهتمام بدراسة قصص الأنبياء ، والدعاة إلى الله في كل عصر .
هذا وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

There is no doubt that every disease is a medicine to be prescribed, if the drug approved the disease innocent, God willing, and the problem of bombings and assassinations as stated in the previous article serious disease, so scientists jealous of their religion and the cohesion of their home, to give this problem the right of research and study, True, I will remind you my dear reader how to treat this problem and this disease is inflexible in the following points: (benefited from the book of sedition bombings and assassinations of Sheikh Mustafa Sulaimani)

1 – Receive the forensic science of the sheikhs safe, and honesty in this receipt, not to belong to the Sheikh known science and dream, take some science, and take the issues of public and fateful of preachers and poets and enthusiasts, whether the owners of clandestine blocs, or sectarian parties !! Then he makes what he took away from that Shaykh – albeit a little – a way of blaming him for those who do not know the things well, and claims that he is the disciple of the mark so, and that he studied in his hands for several years, and was a teacher to the sheikh, The most senior of scholars.
2 – Praise the efforts of scientists, and published Mnakbhm, and mentioned their pros, and the statement of the virtue of the followers of science in the right; until the hearts meet them, in the meeting of the hearts of them the goodness of the world and the Hereafter.

The reference to the correct reference in the door, each door has a reference: Fatwa – especially in the humiliations – the people of Ijtihad and perception, and discounts in the judges and rulers, and medical issues when specialists .. Etc, and the truth of the Messenger of Allah – peace be upon him – where He said: “If the matter is closed to non-people, then wait for the hour” (Narrated by al-Bukhaari No. 59).
4 – The rise of scholars, students of science, and educators to their duty in treatment and guidance and education, because scientists if they died, or missed, or disappeared from the scene; people returned to the heads of ignorance and asked, Voftoa without knowledge and preferred and Astdaloa, scientists to initiate treatment before the exacerbation of danger.

5 – Interest in knowledge of the purposes of the law and its spirit, and rules and general colleges, and behavior of the approach of the scholars in the knowledge of the achievement of Mant, and the rhythm of judgments on the sections and particles, and good knowledge of interests and evil – the balance of Sharia not the view of the parties – In these matters – let him say that he said to them, because these are matters of jurisprudence that pervades Balwa, and its structure is based on the realization of the motto and the appreciation of the interests and the evils, and there is not – in particular – an explicit text that can not be violated, and a disciplined tradition – in this position – We have no other religion, except that God wills To.

6 – Propagation of the doctrine of the advances in how to deal with the evils in many societies – including the rule without God revealed – the doctrine of the predecessor combines sincere advice, and not open the door of sedition, and the disruption of evil or reduce – albeit a slight – if not possible to pay evil All, and the approach of the advances based on patience on injustice, while engaging in quiet invitation.
7 – Spread the doctrine of the advances in the treatment of thought leading to atonement and bombing.
8 – The conduct of the governors of what God enjoined them from the rule of God revealed in every small and large, and walk in their community, God ordered them, they have rights, and they have duties, if they did; God will make them from every hardship, and all of them are a way out, and will suffice them God is the evil of sedition phenomenon and internalization, and defeats their enemy at home and abroad.

9 – Fight extremism in all its forms, and follow the path of advice and quiet scientific discussions, which are covered by compassion and compassion for the violator loves the right – and if the path lost -.
10 – the treatment of the governors of those who deviated from seriousness in the understanding of the young people are legitimate treatment, help them to return the right, open the door of scientific debates Almstrp fair, the argument is refuted only by a stronger argument, and us in the position of Ibn Abbas – may Allah be pleased with them – The Khawarij debate is a lesson and a sermon. Many of them have returned, and this does not preclude the imposition of legal rulings on those who committed an offense.

11 – Taking into account the correct education in the family and school, and choose the righteous friend of the children, and beware of being dragged behind the emotions contrary to the advice of the scholars
12 – Interest in studying the stories of the prophets, and preachers to God in every age.
This is God’s prayer to our master Muhammad and his family and companions.