الرئيسية » الدين والحياة Religion and life » رسالة للرئيس عبد الفتاح السيسى من خطباء المكافأة
الشيخ عاطف رمضان

رسالة للرئيس عبد الفتاح السيسى من خطباء المكافأة

Letter to President Abdul Fattah Al – Sisi from the reward preachers

مقدمه لسيادتكم أبناؤك أبناء الوطن خطباء المكافأة المظلومين، نحن نعمل خطباء مكافأة بوزارة الأوقاف منذ سنوات مقابل (١٤٠جنيه ) مائة وأربعون جنيها شهريا، وقد تم عمل اختبار لنا وكذلك تحريات أمنيه قبل صعودنا للمنابر، وقد اجتزنا هذه الاختبارات والتحريات بنجاح ومشهود لنا بالكفاءه في عملنا وذلك بشهادة الجميع، نحن نقف مع الدولة فى حربها ضد التطرف والإرهاب دافعنا عن الوطن وتحملنا الصعاب من أجل بقاء مصرنا الحبيبة، كنا لها الدرع الواقي والمدافع التزمنا بكل تعليمات الوزارة في هذه الفترة الراهنة من التزام بالخطبة الموحدة والمكتوبة حتي كنا نذهب من محافظة إلى أخري حتي نلقي خطبة الجمعة، وتحملنا المسئولية الكبيرة التي كانت علي عاتقنا بكل أمانة وإخلاص لإيصال الدعوة ونشر الفكر الوسطي الصحيح ونبذ كل ألوان العنف والإرهاب والتطرف ، ونحن في أصعب الأوقات الأمنية والمادية، حتى لا نعطي الفرصة لأصحاب الفكر المتطرف لاعتلاء المنابر وبث فكرهم المسموم في نفوس وعقول المصريين، وقفنا بكل شجاعة وبكل قوة أمام أصحاب الأجندات الخارجية الذين كانوا يريدون أن ينالوا من مصرنا الحبيبة تحملنا الصعاب من أجل الوقوف خلف فخامتكم وخلف وطننا الحبيب في اللحظات الفارقة في تاريخ البلاد
فنحن قد تخرجنا من جامعة الأزهر الشريف نحمل الوسطية والاعتدال
المطلوب منا أن نلبس أفضل الثياب لكي نظهر نحن علماء الأزهر الشريف بصورة مشرفة أمام العالم، وأن نشتري بعض المراجع والكتب حتي نكون علي دراية كاملة بكل العلوم الشرعية والعربية والثقافية حتي نجدد الخطاب الديني
ونخاطب كل العقول حتي تصل إليهم المعلومة الصحيحة .
وأن نعيش ونكون أسرة مستقرة من مسكن وملبس وتعليم وصحة وأن نواكب العصر الحديث والتقدم والتكنولوجيا ونربي ونعلم أولادنا علي حب الوطن حتى اضطرتنا الظروف في الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد إلي العمل في مهن لا تليق أبدا بمن يصعد منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم
كل ذلك مقابل مبلغ (١٤٠جنيه) مائة وأربعون جنيها كيف ذلك ياسيادة الرئيس!!!!!
بالله عليك كيف ذلك!!!! ومع كل ذلك لم نتكاسل يوما عن أداء واجبنا نحو وطننا
أخذنا كل الوعود من معالي الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بعمل مسابقة روتينيه لتسكين كل الخطباء علي درجة وظيفية وقد قام بالفعل بعمل مسابقة ولكن لم تكن مسابقة كالمسابقات المعتادة بل كانت مذبحة مرتبة ومفتعلة للقضاء على خطباء المكافأة إلي الأبد وتم وعدنا أيضا من رئيس اللجنة الدينية وأعضاء مجلس النواب وغيرهم الكثير والكثير بأن يقفوا معنا وأن يعملوا جاهدين علي تغيير أوضاعنا الوظيفية والمادية إلي الأفضل. ولكن الآن تنصلوا من وعودهم وضربوا بها عرض الحائط. هل يصح أن يكون ذلك جزاء لنا علي وقوفنا بجوار وطننا؟؟؟؟
لذلك
نهيب ونطلب من فخامتكم أن تنظروا إلي خطباء المكافأة نظرة إنصاف نظرة الأب الحنون لأبنائه وأن تنظروا إلينا بعين الرحمة والرأفة حتى نعيش حياة كريمة ونربي أولادنا علي حب وطنهم أن يتم تثبيتنا على درجة مالية إسوة بما فُعِلَ مع من كان يعمل بالمكافأة فى وزارة الأوقاف
ومدرسين الحصة بالأزهر الشريف ومدرسين الحصة بالتربية والتعليم
وموظفين التشجير بوزارة الزراعة وموظفين الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار والصناديق الخاصة وباقي الوزارات . . . . . الخ
سيدي الرئيس منذ أيام خاطبت هيئة التنظيم والإدارة كل الوزارات والهيئات بإرسال أسماء من يعمل بنظام المكافأة أو التعاقد للبدء في تثبيته علي درجة وظيفية ونقلة علي بند الباب الأول للأجور ، وجميع الوزرات والهيئات قد أرسلت الأسماء المستحقة للتثبيت إلا وزارة الأوقاف لم ترسل لهم لماذا هذا التعنت معنا
ونظرا للعهد الذي قطعناه على أنفسنا
من تاريخ ٢٠١٣/٧/٣، بأن البلد تحتاج للعمل والصبر على الحياة الصعبة التي تعيشها والخروج بها إلي بر الآمان ، فكان علينا أن نتقبل هذا ودون أي ردود أفعال متهورة، وكان الطريق الوحيد لنا هو مخاطبة سيادتكم من أجل رفع الظلم عنا نحن خطباء المكافأة المظلومين لتنفيذ وعدكم معنا بعدم السكوت عن أي مسئول يتجاوز في حق أبناء الوطن وهذا ماعهدناه في عهدكم سيادة الرئيس
جعلكم الله ذخرا ودفاعا عن الحق ووفقكم الله لما فيه الخير لصالح البلاد
مقدمه لسيادتكم /خطباء المكافأة بوزارة الأوقاف المصرية

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*