رغد صدام حسين تنفى أنباء”إعدام الشبيه” و عودة والدها لحكم العراق

Raghad Saddam denies reports of “execution of the suspect” and the return of her father to the rule of Iraq

كتب/أشرف نجاح Written by Ashraf Najah

نفت رغد صدام الحسين، الابنة الكبرى للرئيس الاسبق للعراق صدام حسين, اللإثنين, أنباء كانت قد تواردت حول إطلاقها مفاجأة مدوية بشأن اتصال والدها بها، وصفقة إعدام الشبيه به.

و نشرت رغد عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صورة للخبر، وعليها علامة (X) كبيرة باللون الأحمر، وكتبت عليها عبارة واحدة هي: “خبر غير صحيح إطلاقا”.

وكانت وسائل إعلام, قد نشرت أخبار تفيد, بأن رغد أدعت أن أبيها ما يزال حيا ولم يمت، وأن ناشطون عرب تناقلوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرا، تسجيلا مصورا، تظهر فيه رغد، وتقول إن والدها صدام حسين حي ويتصل بها يوميا، وسيعود لحكم العراق.

Raghad denied Saddam Hussein, the eldest daughter of Iraq’s former president, Saddam Hussein, two news reports about her launching a resounding surprise about her father’s contact with her and a similar execution deal.

On her official Facebook page, Raghad published a picture of the news item with a big red “X” on it and a single word: “The news is not true at all.”

The media reported that Raghad claimed that her father was still alive and had not died, and that Arab activists had recently moved through social media sites to record a picture of Raghad. She said her father, Saddam Hussein, was alive and connected daily, Iraq.