السلطات المصرية توافق على تشريح جثة مبارك..وعائلته تتهم “أردوغان” بقتله

كتب/صابر راجح Written by Saber Rajeh

وافقت السلطات المصرية, الثلاثاء, على طلب عائلة المواطن الفلسطيني الذي عثر عليه مشنوقا في سجن تركي، بشأن اعادة تشريح جثمان زكي مبارك, الذى تم نقله إلى القاهرة الأسبوع الماضي قادما من تركيا، عقب إتهام عائلته للسلطات التركية بتعذيبه حتى الموت.

وكانت عائلة مبارك, تامل فى إعادته إلى غزة التي يتحدر منها لدفنه هناك، إلا أنهاأصرت على إعادة تشريح الجثة قبل الدفن, بعدما أكد عبس مبارك ابن عم زكي الموجود حاليا في القاهرة، إن “لسانه مقطوع وهناك آثار تعذيب على الجثمان”, مؤكدا أن التشريح سينتهي مساء الثلاثاء، وسيتم نقل الجثمان إلى غزه قبل نهاية الأسبوع الجاري.

وكان الفلسطيني زكى مبارك قد اختفى في الأراضي التركية مطلع شهر أبريل الماضي، وبعد 17 يوما أعلنت السلطات التركية نبأ اعتقاله في 22 من الشهر ذاته, ليعقبه إعلانها وفاته بالسجن “منتحرا”، لكن العائلة تنفي ذلك نفيا قاطعا.

و بحسب تصريحاته لـ”فرانس برس”، فقد أكد عبس, أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هو المتهم الأول في هذا القتل خارج القانون.

Egyptian authorities agree to autopsy Mubarak’s body .. and his family accused of “Erdogan” to kill him

The Egyptian authorities on Tuesday approved a request from the family of a Palestinian found in a Turkish prison for the autopsy of Zaki Mubarak, who was transferred to Cairo last week after his family accused the Turkish authorities of torturing him to death.

The Mubarak family, hoping to return him to Gaza from where to bury him, but they insisted on re-autopsy before the burial, after Abas Mubarak, Zaki’s cousin, who is currently in Cairo, that “his tongue is broken and there are traces of torture on the body,” asserting that the anatomy Will end on Tuesday evening, and the body will be transferred to Gaza before the end of this week.

The Palestinian Zaky Mubarak disappeared in the Turkish territory at the beginning of April, and 17 days after the Turkish authorities announced the news of his arrest on 22 of the same month, followed by the announcement of his death to prison, “suicide”, but the family categorically denies this.

According to his statements to “Agence France-Presse,” Abes said, that the Turkish President Recep Tayyip Erdogan is the first defendant in this extrajudicial killing.