الرئيسية » الإقتصاد العالمي International Economy » محافظ المركزى التركى: المعلومات المضللة وإنعدام الشفافية في حكومة أردوغان تقتل الإقتصاد

محافظ المركزى التركى: المعلومات المضللة وإنعدام الشفافية في حكومة أردوغان تقتل الإقتصاد

كتبت/نهى العمرى Written by / Noha Al-Amri

قال محافظ البنك المركزي السابق في تركيا، دورموش يلماز, الاحد, أن ما يقتل و يدمر الاقتصاد في بلاده, هو المعلومات المضللة وانعدام الشفافية من جانب حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان, بحسب تصريحات يلماز لموقع “أحوال” المتخصص في الشؤون التركية.

وأكد يلماز، أن حكومات بلاده المتعاقبة تظهر أنها تتعامل مع الأزمات الاقتصادية باعتبارها” عابرة”، لكن عندما تتعمق تلجأ إلى الإنكار، أو تقدم معلومات مجتزئة.

وعانى الاقتصاد التركي من الركود خلال الربع الأخير من 2018، ولم تنخفض نسبة التضخم في البلاد في الشهور اللاحقة سوى قليلا، لتبقى عند حدود 19 في المئة, إلا أن أردوغان يصر على أن تركيا تجاوزت المرحلة الأشد في الأزمة الاقتصادية.

وفقدت الليرة التركية, العام الماضى, نحو 30 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار، كما وصل التضخم في تركيا في أكتوبر الماضي إلى أعلى مستوى عند 25 في المئة، وترافق ذلك مع زيادة البطالة والركود الاقتصادي بشكل عام.

Governor of the Turkish Central Bank: Misinformation and lack of transparency in Erdogan’s government kill the economy

Former Turkish central bank governor Dormosh Yilmaz said on Sunday that what is killing and destroying the economy in his country is misinformation and lack of transparency on the part of the government of President Recep Tayyip Erdogan, Yilmaz said.

Yilmaz stressed that his country’s successive governments show that they deal with economic crises as “transient”, but when they deepen they resort to denial or provide partial information.

The Turkish economy suffered a recession in the last quarter of 2018. Inflation in the country in the following months fell only slightly, to 19 percent, but Erdogan insists that Turkey has passed the most severe phase of the economic crisis.

The Turkish lira last year lost about 30 percent of its value against the dollar. Inflation in Turkey last October reached its highest level of 25 percent, accompanied by rising unemployment and a general economic recession.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*