ناصر خليفة يكتب … الجبالي والطموح الذي لا ينتهي

من المؤكد أن المسؤلية عبء كبير على صاحبها أينما كان موقعه ومكانه ودرجة ومستوى تلك المسؤولية في أي قطاع من قطاعات الدولة المصرية .. لم يحالفني الحظ أن أكون موظفا في الدولة وربما كنت محظوظا ! فما يحكيه لنا المسؤولون ويقصونه شيء عصيب، ومسئولية كبيرة لا يتحملها كل الاشخاص، ففي الغالب والواقع هم من يواجهون المواقف التي لا يقوى عليها غير رجال لهم من الأمانة والعزيمة قدر كبير ، فعندما يقع الخطأ من موظف “صغير” فالمسئول هو اول من يحاسب وربما هو آخر من يُشكر أيضا في حالة نجاح القطاع ..
في الوحدات المحلية الوضع مختلف نوعا ما وإلى حد كبير ، خاصة المحليات في الأرياف والصعيد تحديدا ، على مدراء ورؤساء المحليات مسؤوليات جسام ومهام حرجة لأنها تتعلق بكل الخدمات التي تمس احتياجات المواطنين بشكل مباشر وبالتعاون مع باقي قطاعات ووزارات الدولة، وعلى كل رئيس وحدة محلية أن يكون على قدر المهمة المكلف بها بكل حرص ومشقة .. معنا في هذا المقال شخصية من بين هؤلاء الذين أخذوا على عاتفهم تلك المهنة الشاقة التي لا يقدر عليها الكثيرون .. هو السيد : فضل ربيع الجبالي واحد من أبناء قريتي أعرفه عن قرب، رجل خلوق على قدر من الوعي والثقافة والالتزام ، مجتهد ومكافح وجاد في عمله .. حصل على مؤهله الدراسي من جامعة المنيا العريقة والتحق بوظيفة في إدارة أملاك الدولة بمجلس مدينة سمالوط محافظة المنيا ، ونظرا لأمانته واجتهاده وتفانيه في عمله تدرج في عمله وارتقى وترقى، لأنه أهل لذلك دون شك، طور من نفسه واشتغل على مقوماته جيدا ،إلى أن وصل إلى منصب مهم بعد أن وقع عليه الإختيار كرئيس للوحدة المحلية في أكثر من مكان، إلى أن استقر به الحال في مجلس محلي قرية “بني غني” هذا المجلس الذي يتبعه قرى عديدة، وعليه تقديم خدمات كثيرة ومتعددة في مجال المحليات وهذا ما جعل مهامه مضنية، لكن فضل الجبالي على قدر المهمة والتكليف، فهو يتمتع بالذكاء ويتقن فن الإدارة تماما ، ولديه القدرة على احتواء الإشكالات وحلها بطريقة مناسبة وفي حدود اللوائح والقوانين التي وضعتها الوزارة والمحافظة، ولا غرو فهو الشاب الملتزم الذي وصل لمنصبه بجهده وأمانته، وكل تقارير رؤسائه مشرفة ومستحقة ..
الجبالي لم يصل بالواسطة ولا بشيء آخر سوى رجاحة عقله ونظافة يده ويقظة ضميره وإجتهادة في عمله..
يعمل الجبالي تحت قيادة اللواء قاسم حسين محافظ المنيا ذلك المحافظ الذي يتحدث عنه الجميع بكل حب وثقة نظرا لما قدمه ويقدمه للمنيا عروس الصعيد من خدمات جليلة في أنشطة المحافظة .. ولا غرابة ففي عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي تشهد مصر تقدما ملحوظا ومؤكدا في كل القطاعات، فهو الذي يضرب بيد من حديد على كل فاسد وكل مستهتر في مهمته ومسؤوليته، تحيا مصر ويحيا كل الشرفاء المخلصين .
إلى الأمام يا جبالي وعلى الله قصد السبيل ..