الرئيسية » فنون مصروليود Egyptian Arts » “همس الحنين” قصيدة للشاعر/أحمد سعادة

“همس الحنين” قصيدة للشاعر/أحمد سعادة

البحر الكامل التام
عروض صحيحة
وضربٌ مقطوع

……………………………….
ويظل من نبع السماء صفاكِ
لاالغيم يغشى والوجود يراكِ
من نبض قلبٍ والملائك تشهد
أنت الشغاف فهل ترى عيناكِ
يـاكـل ودٍ فى بواكير الضحى
بـل كـل ظـلٍ والهجير لـظـاكِ
الحُسن أنت وفى الخلائق كلها
كالبدرأندى من يكـون سواك
الروح جندٌ قد تعارف عـهدها
مَـن ذا يؤلف بالوصال عَداك
الله يجمع فى الأكارم وعـدها
مَـاْلِىْ أَرَىْ بالـبين ثَمَّ رِضاكِ
مخموم قـلب كـم تباعـد ظِـلُّهً
يشـكو الأنينً بهمسه لباك
مخمور كأسٍ كلَّما عَـزَّ اللـقا
كـمدٌ حـزينٌ لـيـله وضـحاك
ورفـيق ودٍ بعـدما ذلَّ الـعِـدا
وسـقاء شهدٍ والنسيم هـواك

شُمُ الجبال إذا أناخت ظلها
حـتماً تزول إذا رأين ثــناك
مـابـال قـلـب كـم تعـلق وده
بين الثريا والثرى يــرعاك
والــود فـينا والـربيع يحـثه
ويحار خلِّى مِـن أنينٍ شاكِ
لاتتركينى بالوصيدِ متيماً
وحداء قلبك يستبيح حِمَاكِ
خفقٌ ودلٌ ليس مِنْكِ غوائلُ
خرقٌ لـعـهد مَـن له أهداك
عودى نغرد للغرام خيالنا
مَن ذا لشدوٍبالـهـوى إلاكِ
أنت الشفاء لجرح قلبٍ صنته
فى أضلعٍ كـم خِــلته يحــياك
ثم السقاءلنبض حُـبٍ عِـشته
من لى بوصلٍ يستبيح رؤاك
هـمس الحنين إذا تـكـلل وده
كأس الشـفاء لكبوتى ودواك
غامت نسيجاً بالفؤاد سحابةٌ
جـاد السفير صـفاؤه يغشاك

Whispered nostalgia poem / Ahmed Saadeh

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*