“للصائم عند فطره دعوة لا ترد” د.عصام عبد ربه مشاحيت عضو اللجنة الإستشارية العليا لمنصة أريد للعلماء والخبراء والباحثين الناطقين بالعربية – ماليزيا

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد …. اعلم رحمني الله وإياك أن شهر رمضان شهر الدعاء المستجاب والقرآن الكريم يجعل آية الدعاء في ثنايا الحديث عن الصيام في قوله تعالى : ” وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ” سورة البقرة / 186 .
فالدعاء عبادة عظيمة غفل عنها بعض المسلمين ، وتهاونوا في أمرها ، وهو حبل موصول ، وعروة وثقى مع الله – عز وجل – وباب الدعاء يفتح في شهر رمضان فالصائم لا ترد دعوته لما ثبت من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صل الله عليه وسلم – قال : ” ثلاثة لا ترد دعوتهم : الصائم حتى يفطر والإمام العادل ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام وتفتح لها أبواب السماء ويقول الرب : وعزتي لأنصرنك ولو بعد حين ” رواه ابن حبان / 3428 ، والترمذي /3598 .
وكذلك الصائم عند فطره دعوة لا ترد لما ثبت عن النبي – صل الله عليه وسلم – في رواية الترمذي أن النبي – صل الله عليه وسلم – قال : ” ثلاثة لا ترد دعوتهم وذكر منهم الصائم حين فطره …. ” الترمذي /2526
وحديث ابن عمر – رضي الله عنهما – مرفوعا ” أن للصائم عند فطره لدعوة ما ترد ” رواه ابن ماجه / 1753
ولا تنسى أخي الحبيب وقت السحر : لما ثبت من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صل الله عليه وسلم – قال : ” ينزل ربنا كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول : من يدعوني فأستجيب له ، من يسألني فأستجيب له ، من يسألني فأعطيه ، من يستغفرني فأغفر له ” متفق عليه
واعلم أخي الحبيب ….
إن لرمضان في وقت السحر شأنا عظيما حيث يسن للصائم أن يستيقظ ليتناول طعام السحور لما ثبت من حديث أنس – رضي الله عنه – عن النبي – صل الله عليه وسلم – قال : ” تسحروا فإن في السحور بركة ” متفق عليه ، ومن حديث عمرو بن العاص – رضي الله عنه – أن رسول الله – صل الله عليه وسلم – قال : “فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر ” رواه مسلم /1096
فالله – عز وجل – يرشد عباده إلى السحور في ذلك الوقت والنبي – صل الله عليه وسلم – يسن لنا تأخير السحور فيقول للمسلم قم إلى الطعام لعله يتذكر دعوة يدعوها فيقبلها الله – عز وجل – منه في ذلك الوقت ،فلو تعلم المسلم السنة لحصل له الخير الكثير فعن عائشة – رضي الله عنها – أن رسول الله – صل الله عليه وسلم – كان إذا استيقظ من الليل قال : ” لا إله إلا أنت سبحانك اللهم أستغفرك لذنبي وأسألك رحمتك ، اللهم زدني علما ، ولا تزغ قلبي بعد إذ هديتني وهب لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ” رواه ابن حبان / 5531 ، وأبو داوود / 5061
وكذلك كان من دعائه صل الله عليه وسلم إذا مد يده إلى الطعام يقول : ” اللهم بارك لنا فيما رزقتنا وقنا عذاب النار ..ز بسم الله ” ، فلو تقبل الله منه هذه الدعوات عند قيامه لسحوره وطعامه لكفى بها لسعادة الدارين .
أخي الحبيب ..
إياك أن تطلب حوائجك إلى من أغلق دونك بابه ، وعليك بمن بابه مفتوح فقد أمرك أن تسأله ووعدك بالإجابة .
لا تسألنّ بني آدم حاجة وسل الذي أبوابه لا تحجب
الله يغضب إن تركت سؤاله و إذا سألت بني آدم يغضب
وكتبه د. عصام بن عبد ربه محمد مشاحيت