يوميات شهيد ارض الفيروز .. إبداع الشاعر محمود عبده

يوميات شهيد ارض الفيروز..
من يوم ..ما قالوا ثورة
سألت ابويا..ليه
كلام كبير..ياحسن
وانت ..شاغلك ليه..
كنت ساعتها..والعمر..16..
بس واعيللي حاصل..
وقلبي علي بلادي بيتعصر..
وانا ..تايه ..معرفش ليه.
يومها حسيت بالخطر..
لما شفت طنطاوي..المشير..
نزل الميدان..
والاسد..جنبه.غفير.
وكان في سكته..عسكري..
خطفاه الوقفه..والتوهه..
ساعتها قالوا المشير.
جملة..
لو تتفهم ..تتكتب دساتير..
حط ..ايده علي كتاف البطل..
وابتسم..
انت خايف ..يابطل..
لاء..
مصر..محتاجلكم..
ساعتها حسيت.. بدوري جاي..
ولما قالوا..
احتلينا رابعة..ولو جات جيوش..
من ادينا..مش راجعة..
ليه..يا ابويا..همه..
عاوزنها..والعه..
قالي الصبر..يا ابني..
السيس..قالها..كلمة حق..
طالعه.
من اسد في..عرينه
علي الملاء..مش راجعه..
ويوم ما البكا.علي المسارح..
كان هناك..مشاعر..ناس
في الفن..ليها بصمة..
رسالة اتقالت لهم..
ولنا..بس اللي ..بيفهموا..
لغة الاسود..
ميغبش ..عنهم المعني..
الوعد..كان صريح..
لا بكا..ولا صراخ..
قالوا..
قول يا اسد.واحنا مصدقين..
كلمة تقولش..حكمة..
متخافوش..علي مصر..
من بسمته عرفت..نيته..
من ساعتها..شفت في
عنيه الامان..
يومها مسحت دمعتي..
وعرفت.
يعني..ايه..أيه.
في القرآن..بتدعي..يارب
مصر أمان.
صممت من وقتها..
وكانت ..دعوتي..يارب
احمي..مصر
يوم..ورا يوم..
كملت..م.السنين..عشرين..
والله..ياحسن..م.الفجرية
للتجنيد..نفسي يا افندم..
البس..هدوم العيد..من عندكم..
ليها طعم جديد..
واعيش بطل..لجل البلد..
في امان..
وفي اول يوم..اتكتب..
كأني. .اسمي..جديد..
الجندي..المقاتل حسن..
اسمه قال بطل..
فرحت وقلت..خلاص يا حسن..
بقيت من القيادات
وهندوس علي كل خاين للبلد
ان كان ..عميل.والا دخيل..
حالفين..لندوسه بالبيادات..
اه..بتفكر في ايه..يا حسن..
لاء..يا افندم..
مستني ساعة..الندا
علي وحدتك..علي طول..
والا..تخيروني..
فين ياحسن..تحب تقضي خدمتك..
من غير كلام..ارض سينا بتناديتا..
يا افندم..تمام

هكتب لابويا..علي ظرف جواب..
من ارض سينا والفيروز..
اسمع ..يا ابويا
فاكر اول مرة..ساعة السؤال
لساك..صغار..ياحسن..
ياابوي..كبرت..وعلي قد علامي.
فهمت..اجيبك..ع.السؤال.. حسن يا ابوي صار بطل..
في كتيبة م.الشجعان.
هناك ..لما وصل بينا المطاف..
اقولك..ايه..علي حصل..
ما اهو..احنا..مكناش فهمين..
مصر..من يوم ماالاسد..
قالها كلمة..للملايين..
انزلوا..زلزلوا..الدنيا والوعد مني اكيد..
قلة ادب..احنا مش.عاوزين..والله..
اللي فاكر ..يقرب منها..لاشيله..
بلمته..من علي وشها..
لو كانوا..بالملايين..
ياه ..يا ابوي ..
وانا قاعد افكر..ازاي..
ياواد ..ياحسن ترد..الدين..
جدي ..مات في اليمن..
واخويا..في فلسطين..
لا يوم..ستي اشتكت..
ولا امي..شالت طين..
كله لجل البلد يا ابو حسن..
علينا..يهون..
وانا بدرب مع اخواتي..
حسيت ان..احنا تقول..ملايين.
قالوا لنا..سينا الجميلة ..نطهرها..
م.الإرهاب ..خونة..وتجار بالدين..
واحنا..هناخد ..التار..
من كل ندل جبان..
يوم ورا..يوم
بنكتب فلان البطل..
اصبح..شهيد..
ونودعه والدمع في عنينه..
وماله..
ماهو..كلنا ..نحب نحصله..
بس من ارض سينا..نكحله..
ومن ترابها الغالي حنته..
ياامي افرحي..
ابنك بطل..
وان عاد..يزورك..قلبه..واكله..
لجل يرجع ..وحدته..
مع صحبته..
وفي..يوم جه..دوري في خدمتي..
علي..الكمين..
عنيه..في وسط راسي..
ازاي اشوفه من..قفايه..
زي راسي..
وعيت هناك من بعيد..
البعيد..يقرب..وبعين الغدر قاصد..
رايح فين ..ابن..الخسيس..
يكونش..جاي علي الكمين..وقاصد..
فاهم انه نال الشهادة..
وفي الجنة..واصل..
تعمل ايه..يابطل..
لسه هتفكر..يا حسن..
قوم بدورك..يابطل..
كا.انها..ساعتك يابطل..
جات..ياحسن.
قمت في حضني واخده ..
وبعيد.عن ..احبابي..شايله..
وبخسته..
فجر نفسه..فيا..
وانا يا ابوي..من فرحتي..
نسيت..اقولك..
اوعاك..وامي تبكي ولدك حسن..
عاش بطل..ومات شهيد الوطن..
علي ارض سينا..يا ابوي
مات بطل..اسمه..الشهيد..
حسن..