“ملادينوف”: ضم إسرائيل أراضى الضفة انتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي .. و”أبومازن” يطالب دولاً بفرض عقوبات على “تل أبيب”

كتب / مروان محمد Written by / Marwan Mohamed

أكد نيكولاي ملادينوف, منسق الأمم المتحدة, الأربعاء, أن إستمرار إسرائيل فى ضم أراض في الضفة الغربية, يمثل انتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي، مما يؤدى لغلق الباب أمام إمكانية استئناف المفاوضات بين الطرفين, و دحر جهود تحقيق السلام في المنطقة والحفاظ على السلام والأمن الدوليين”.

كما دعت الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، فرنسا وبلجيكا وألمانيا وإستونيا، إسرائيل للامتناع عن ضم الأراضي الفلسطينية, وعزمها مناقشة ضم مناطق فلسطينية محتلة بالضفة الغربية، من بينها مناطق المستوطنات وغور الأردن.
ومن جانبه, أعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أعلن أمس الثلاثاء، حزمة من القرارات, ردا على إسرائيل, شملت  انسحاب منظمة التحرير الفلسطينية ودولة فلسطين من كافة الاتفاقات الموقعة مع الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية، بما في ذلك الاتفاقات الأمنية، و حمل إسرائيل جميع المسؤوليات والالتزامات أمام المجتمع الدولي “كقوة احتلال” على أراض دولة فلسطين، وحمل الإدارة الأمريكية المسؤولية الكاملة عن “الظلم الواقع على الفلسطينيين، واعتبرها شريكا لإسرائيل في جميع القرارات العدوانية”.

كما أعلن أبومازن, استكمال ‏توقيع طلبات انضمام دولة فلسطين إلى المنظمات والمعاهدات الدولية التي لم تنضم إليها، ودعا الدول الرافضة لخطة السلام الأمريكية المعروفة بصفقة القرن، إلى فرض عقوبات ضد إسرائيل، موضحًا أن السلطة الفلسطينية تقبل بتواجد طرف ثالث على الحدود بين البلدين (إسرائيل وفلسطين) خلال أي مفاوضات مستقبلية، على أن تكون المفاوضات تحت رعاية متعددة وعلى أساس حل الدولتين، وجدد رفضه لأي مفاوضات ترعاها الولايات المتحدة فقط.

“Mladenov”: Israel’s annexation of West Bank lands is a serious violation of international law .. And “Abu Mazen” demands countries to impose sanctions on “Tel Aviv”