(أوباما) ينتقد (ترامب) ويعلن عن دعمه للمحتجين جراء مقتل (فلويد)

كتب / مالك محمد Written by / Malik Muhammad

“ما حدث هو أن التحديات والمشكلات الهيكلية في أمريكا ظهرت بكل طاقتها، إنها ليست نتيجة لحظة فورية، ولكن نتيجة لمجموعة طويلة من الأسباب، منها، العبودية، وقوانين جيم كرو، والخطوط الحمراء والعنصرية المؤسساتية”.

بهذه الكلمات, أعرب الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما, عن الأزمة الدائرة الآن بالولايات المتحدة الامريكية, وذلك جراء مقتل مواطن أمريكي من أصول أفريقية(جورج فلويد) تحت ركبة شرطي بولاية هيوستن.

وأعلن أوباما عن دعمه للمحتجين , مطالبا بإصلاح أجهزة الشرطة في بلاده، مذكرا أن أمريكا تأسست على مبدأ الاحتجاجات لذلك تسمى “الثورة الأمريكية”, نقلا عن”نيويورك تايمز”.

وإستنكر أوباما, تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهى: “كل خطوة من خطوات التقدم في هذا البلد وكل توسع في الحرية، وكل تعبير عن أعمق أفكارنا قد تم كسبها من خلال الجهود التي جعلت الوضع الراهن غير مريح”.

ودعا الرئيس السابق, رؤساء البلديات إلى مراجعة سياسات استخدام القوة، و إلغاء التصعيد الإلزامي، وحظر إطلاق النار على المركبات المتحركة، وإعداد التقارير في الوقت المناسب لأحداث العنف، وحظر بعض أشكال “ضبط النفس” التي تستخدمها الشرطة.

واعتبر أوباما أن “الغالبية العظمى” من ضباط الشرطة لم يكونوا عنيفين، وتوقع أن يدعم الكثيرون في نهاية المطاف الإصلاحات. مؤكدا أن المظاهرات بعد وفاة فلويد كانت “على عكس أي شيء رأه في حياته، وأعرب عن أمله في أن “يتم إيقاظ” الأمريكيين للتوحد حول العدالة العرقية.

(Obama) criticizes (Trump) and announces his support for the protesters due to the death of (Floyd)